Loading...

موقع مسكنة maskana.com

موقع مسكنة
maskana.com

الموت يغيب الفنانة هالة حسني عن خمسة وسبعين عاماً بعد مسيرة حافلة في 150 عملاً فنياً

تاريخ الخبر: السبت 29 نيسان 2017

غيب الموت مساء أمس الفنانة السورية هالة حسني عن عمر ناهز الخامسة والسبعين عاما إثر معاناة طويلة مع مضاعفات مرض السكري.

وكانت الفنانة الراحلة توقفت عن الظهور على الشاشة بعد مشاركتها في مسلسل مرايا نتيجة لظروفها الصحية واقتصر ظهورها في الفترة الأخيرة على تمثيليات إذاعية فضلا عن مشاركتها في زيارة عوائل شهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

يشار إلى أن حسني من مواليد دمشق 1942 حاصلة على دبلوم في الاقتصاد والسياسة من ألمانيا في مسيرتها الفنية أكثر من 150 عملا فنيا بدءا من المسرح في أوائل سبعينيات القرن الماضي مع المسرح القومي السوري منها “المهرج” و”مهاجر برسبان” وفي أفلام المؤسسة العامة للسينما والقطاع الخاص أمثال “أموت مرتين وأحبك” و”أحلام مدينة”.

أما أولى مشاركات الراحلة في الدراما السورية فكانت في مسلسل فوزية الذي أنتج عام 1976 لتنطلق بعدها في العشرات من الأعمال من “الأجنحة” و”قلوب دافئة” و”البناء رقم 22″ و”حارة نسيها الزمن” و”خلف الجدران” و”أهلا حماتي” و”المحكوم” و”دنيا1″ و”أمانة في أعناقكم” و”أشواك ناعمة” و”جرن الشاويش” وغيرها إضافة إلى مشاركتها شبه المستمرة في كل سلسلة مرايا مع الفنان الكبير ياسر العظمة كما امتلكت صوتا جميلا ساعدها على أداء أغان في بعض أعمالها.

تشييع جثمان الفنانة الراحلة هالة حسني إلى مثواها الأخير

شيع جثمان الفنانة القديرة الراحلة هالة حسني من جامع لالا باشا في دمشق اليوم إلى مثواها الأخير في مقبرة الروضة والتي وافتها المنية أمس عن عمر ناهز الخامسة والسبعين عاما إثر معاناة طويلة مع مضاعفات مرض السكري.

والفنانة الراحلة التي توقفت عن المشاركة في الدراما نتيجة ظروفها الصحية منذ عام 2011 لم تتخل عن دورها الوطني كفنانة حيث شاركت رغم مرضها في العديد من المبادرات التطوعية لصالح شهداء وجرحى الجيش العربي السوري.

وقال الفنان أحمد مللي في تصريح لسانا “عاصرت الفنانة الراحلة الجيل الأول من الفنانين السوريين وكانت قاسما مشتركا في أعمالهم فضلا عن العديد من الأعمال على خشبة المسرح وشاشة السينما في مسيرتها الفنية وامتازت بالنشاط الكبير في العمل إلى درجة أنها شاركت في تمثيليات إذاعية قبيل وفاتها بعشرة أيام// معربا عن حزنه لرحيلها كممثلة ذات طاقة فنية كبيرة.

الفنان فاضل وفائي قال في تصريح مماثل “تربطني بالراحلة صداقة قديمة منذ دراستها الجامعية في حلب وكانت بمثابة اخت حنون لي ولكل الفنانين ومحبة للآخرين وصاحبة قلب كبير ومسيرتها معروفة لكل الجمهور رغم أن ما حصلت عليه من الفن لا يساوي على الاطلاق ما قدمته عبر عشرات السنين كقامة فنية كانت مكسبا لأي عمل شاركت فيه”.

ووصف الفنان والمخرج الإذاعي مازن لطفي الراحلة بأنها كانت “من جيل الفنانات الكبار اللواتي قدمن الكثير للحركة الفنية السورية”.

يشار إلى أن الفنانة الراحلة هالة حسني واسمها الحقيقي حكمت محمد بدرخان من مواليد دمشق /1942/ درست الفلسفة في جامعة حلب وحصلت على دبلوم في الاقتصاد والسياسة من ألمانيا.. في مسيرتها الفنية أكثر من 150 عملا فنيا بدءا من المسرح في أوائل سبعينيات القرن الماضي مع المسرح القومي السوري منها /المهرج/ و/مهاجر برسبان/ وفي أفلام المؤسسة العامة للسينما والقطاع الخاص أمثال /أموت مرتين وأحبك/ و/أحلام مدينة/.

 

أما أولى مشاركات الراحلة في الدراما السورية فكانت عبر مسلسل /فوزية/ الذي أنتج عام 1976 لتنطلق بعدها في العشرات من الأعمال من /الأجنحة/ و/قلوب دافئة/ و/البناء رقم 22/ و/حارة نسيها الزمن/ و/خلف الجدران/ و/أهلا حماتي/ و/المحكوم/ و/دنيا1/ و/أمانة في أعناقكم/ و/أشواك ناعمة/ و/جرن الشاويش/ وغيرها إضافة إلى مشاركتها شبه المستمرة في سلسلة مرايا مع الفنان الكبير ياسر العظمة كما امتلكت صوتا جميلا ساعدها على أداء أغان في بعض أعمالها.

 

الرئيسية طباعة المقال للخلف

أحدث أخبار الموقع

تطبيق موقع مسكنة على الموبايل

حركة زوار الموقع