Loading...

موقع مسكنة maskana.com

موقع مسكنة
maskana.com

بالفيديو والصور .. خروج أكثر من 460 مسلحا وبعض أفراد عائلاتهم من حي الوعر.. محافظ حمص: إنجاز اتفاق المصالحة منتصف الشهر القادم

تاريخ الخبر: الأحد 30 نيسان 2017

بدأ صباح اليوم خروج دفعة جديدة من المسلحين وبعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة من حي الوعر في مدينة حمص تمهيدا لإخلائه من السلاح والمسلحين وعودة جميع مؤسسات الدولة إليه.

وذكر مراسل سانا في حمص أنه خرجت من حي الوعر 52 حافلة على متنها أكثر من 460 من المسلحين ونحو 2041 من افراد عائلاتهم باتجاه إدلب وذلك بإشراف الهلال الأحمر العربى السورى وقوى الأمن الداخلي والشرطة العسكرية الروسية وفق البرنامج المحدد لتنفيذ اتفاق المصالحة.

ولفت المراسل إلى أن عملية خروج المسلحين وعائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة مستمرة حاليا حتى اتمام خروج الدفعة السابعة بشكل كامل.

وأشار محافظ حمص طلال البرازى في تصريح لـ سانا إلى أن تنفيذ الاتفاق “يسير وفق البرنامج المحدد ولا توجد أي عقبات وسيتم اليوم خروج الدفعة السابعة التي تشمل أكثر من 400 مسلح مع بعض أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة” متوقعا أن “تخرج الدفعة الأخيرة من حي الوعر منتصف الشهر القادم”.

ولفت المحافظ إلى أن هناك أعدادا كبيرة من المواطنين المهجرين إلى خارج حي الوعر يعودون إلى منازلهم في الحي عبر طريق دوار المهندسين يوميا وذلك بالتزامن مع عمليات التسويات والمصالحات المستمرة.

وبين البرازى أن ورشات الكهرباء والمياه والاتصالات “تواصل عملها في محيط حي الوعر وستنتقل إلى داخل الحي بعد خروج آخر دفعة من المسلحين” مؤكدا أن “الدولة السورية هي الضامن لإعادة الأمن والاستقرار”.

من جهته أوضح قائد شرطة محافظة حمص اللواء خالد هلال أن عناصر قوى الأمن الداخلي قامت منذ الصباح بتفتيش الحافلات واتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لافتا إلى أن العمل “مستمر فى تهيئة عناصر الأمن الداخلي للدخول إلى حي الوعر بعد خروج المسلحين نهائيا لفرض الأمن وحماية المؤسسات العامة حيث تم تجهيز قسمي شرطة حي الوعر والقصر العدلي”.

وبين هلال أن التسويات “ما زالت مستمرة في مبنى فرع الأمن الجنائي قرب حي الوعر وبلغ عدد الأشخاص الذين سووا وضعهم بين مسلحين ومطلوبين أكثر من 1000 شخص” مؤكدا “حرص الدولة على إعادة كل من ضل الطريق إلى حضن الوطن والاستفادة من مرسوم العفو رقم 15 لعام 2016”.

وخرج يوم الاثنين الماضي 260 مسلحا والبعض من أفراد عائلاتهم الرافضين لاتفاق المصالحة بحي الوعر في حين تمت تسوية أوضاع المئات بموجب مرسوم العفو وذلك تنفيذا لاتفاق المصالحة الذي تم التوصل إليه في الـ 13 من الشهر الماضي والذي تتراوح فترة تنفيذه بين 6 و8 أسابيع يكون الحي في نهايتها خاليا من جميع المظاهر المسلحة.

ويعد حي الوعر آخر أحياء مدينة حمص الذي تنتشر فيه مجموعات مسلحة تحاصر المواطنين وسبق أن تم إخراج المجموعات المسلحة من مدينة حمص القديمة في آذار عام 2014.

الرئيسية طباعة المقال للخلف

تطبيق موقع مسكنة على الموبايل

حركة زوار الموقع