Loading...

موقع مسكنة maskana.com

موقع مسكنة
maskana.com

الرئيس الأسد يتلقى برقيات تهنئة من القاضي الشرعي الأول بدمشق ووزيري الأوقاف والعدل والمفتي العام للجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك

تاريخ الخبر: الجمعة 26 أيار 2017

تلقى السيد الرئيس بشار الأسد برقيات تهنئة من القاضي الشرعي الأول بدمشق ووزيري الأوقاف والعدل والمفتي العام للجمهورية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وقال القاضي الشرعي الأول بدمشق محمود المعراوي “يسعدني أن أرفع لسيادتكم أنه ثبت بالوجه الشرعي لدى المحكمة الشرعية أن أول شهر رمضان المبارك لعام 1438 هجرية هو يوم السبت الموافق لليوم السابع والعشرين من شهر أيار لعام 2017 ميلادية”.

وأضاف المعرواي “أدعو الله العلي القدير أن يمدكم بالقوة والعزيمة وأن يعيد هذا الشهر المبارك على سيادتكم وعلى أفراد أسرتكم الكريمة وعلى الأمة العربية والإسلامية بالخير والبركة وقد تحققت الآمال بالعزة والنصر”.

من جانبه قال وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد “يشرفني أن أتقدم باسمي وباسم السادة العلماء والداعيات وأرباب الشعائر الدينية والعاملين في وزارة الأوقاف ومؤسساتها الدينية والتعليمية بأسمى آيات التهاني والتبريك مقرونة بأخلص مشاعر الود والوفاء لقيادتكم الحكيمة ومسيرتكم الرائدة وأنتم أمل الأمة ورمز صمودها وعنوان عزتها وكرامتها.. وأن تبقى سورية بقيادتكم وتوجيهاتكم مرفوعة الرأس عالية الجبين لا تهزها المؤامرات ويبقى علمها مرفوعا خفاقا في سماء وطننا الغالي يرفرف بالأمل والأمن والسلام”.

ودعا وزير الأوقاف الله تعالى “أن يسدد خطى السيد الرئيس بشار الأسد لتبقى سورية عصية على أعدائها منيعة على المتآمرين وأن يحفظه ويرعاه ذخرا لشعبنا وأمتنا وأن يمده بنصر من عنده وأن ينصر جيشنا العربي السوري الباسل على أعداء الدين والوطن الذين استباحوا حرمات شعبنا وأرضنا وأن يرحم شهداءنا الأبرار مشاعل النور الذين قضوا وهم يدافعون عن ثرى الوطن وامنه ووحدته وقدموا دماءهم سخية لتبقى سورية وشعبها آمنة مطمئنة ترفل بثياب العز والكرامة والمجد”.

وجاء في برقية وزير العدل القاضي المستشار هشام الشعار “يشرفني أن أرفع إلى سيادتكم باسمي وباسم مجلس القضاء الأعلى وقضاة سورية ومحامي الدولة والعاملين في وزارة العدل أسمى آيات المباركة واصدق التهاني بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلا الباري عز وجل أن يمدكم بعونه وانتم تؤدون رسالتكم النبيلة السامية وأن يعيد هذه المناسبة وأنتم وأسرتكم والشعب السوري بألف خير وأن يعم الأمن والسلام ربوع الوطن الغالي في ظل قيادتكم الحكيمة”.

وقال الشعار “نعاهدكم سيادة الرئيس أن يكون قضاة سورية كما عهدتموهم دائما وأبدا دعاة الحق الساهرين على احترام وتطبيق القانون وأن يكونوا ملاذ الجميع في حماية حقوقهم وحرياتهم وأعراضهم وأموالهم وأن يكونوا بعدلهم ضمير الأمة كما نرنو بالأبصار إلى مزيد من النجاح والتقدم والازدهار والرقي والتطور لبلدنا بلد الحضارات والرسالات السماوية المقدسة والأخوة والمحبة والتسامح”.

وتلقى الرئيس الأسد برقية تهنئة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك من المفتي العام للجمهورية رئيس مجلس الإفتاء الأعلى الدكتور أحمد بدر الدين حسون قال فيها “نتقدم بالمباركة لسيادتكم ولوطننا سورية التي صبر المؤمنون فيها سبعا من السنين عجافا بانتظار فرج اصبح بإذن الله قاب قوسين أو أدنى ومع تباشير الانتصار تشرق في أفق ربوع بلاد الشام رايات النصر.. فدمشق عاصمة الأمة تتألق بقائد حكيم وشعب احتضن كل أبناء الوطن في صراط مستقيم ومدن سورية تتعافى واحدة بعد الأخرى لتعيد البناء لينعم به الأحفاد والبنون”.
وأشار المفتي حسون إلى أن الإرهاب يندحر في جيوب لا نقلل من خطورتها بل نؤكد على قوة إيمان جيشنا العربي وشعبنا الأبي السوري بالانتصار القريب.

وقال المفتي حسون “مع هذه البشائر المؤمنة بالنصر بإذن الله نرفع لسيادتكم أطيب التهنئة وأرجى الدعوات لله عز وجل سائلا إياه أن يكلل مساعيكم بالنجاح ويجعل جهودكم محفوفة بالتوفيق بعون منه سبحانه وأن يحقق على أياديكم المباركة النصر الشامل راجيا منه سبحانه أن يمد جيشنا بجند من عنده وأن يرحم شهداءنا ويشفي جرحانا وينزل الرضا والرضوان على قلوب من أصيب من شعبنا الأبي في أبنائه وفلذات أكباده”.

الرئيسية طباعة المقال للخلف

تطبيق موقع مسكنة على الموبايل

حركة زوار الموقع