Loading...

موقع مسكنة maskana.com

موقع مسكنة
maskana.com

وزير التربية في سورية: أن حذف خريطة الجولان السوري ولواء اسكندرون المحتلين من كتاب علم الأحياء والبيئة في كتاب الطالب والأنشطة والتدريبات للصف الأول الثانوي بالمناهج الجديدة “خطأ فادح”

تاريخ الخبر: الأثنين 18 أيلول 2017

أكد وزير التربية الدكتور هزوان الوز أن حذف خريطة الجولان السوري ولواء اسكندرون المحتلين من كتاب علم الأحياء والبيئة في كتاب الطالب والأنشطة والتدريبات للصف الأول الثانوي بالمناهج الجديدة “خطأ فادح” مشيرا إلى ان تقييم عملية تطوير المناهج الدراسية يتم في أطر مؤسساتية.

وقال وزير التربية في اتصال مع برنامج “من الآخر” إنه “تمت منذ الأمس إحالة لجنتي التأليف والتقويم إلى الرقابة الداخلية ولم تنته من تحقيقاتها وعندما تنتهي سنعلن نتيجة التحقيق ومن المسؤول عن خطأ كبير كهذا”.

وأضاف الوزير الوز أنه “تم تشكيل لجنة لجمع كل الملاحظات على المناهج الدراسية الجديدة وتدوينها حسب المادة الدرسية وحسب الصفوف ونحترم كل الآراء فهو منهاج وطني ونحن بحاجة لجميع الملاحظات ليتم التصويب والتطوير.. والذين عملوا على تأليف هذه المناهج المكونة من 52 كتابا مدرسيا وتقويمها لا يقلون عن 300 زميل وزميلة”.

وأوضح وزير التربية أن فكرة تطوير المناهج اعتمدت على الابتعاد عن الحفظ والتلقين والاعتماد على الأنشطة وتقديم المعرفة عبر مهارات التعلم الحديثة وهذه المناهج كانت موجودة على موقع المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية.

وقال الوزير الوز إن الكتب طبعت لمرة واحدة هذا العام فقط كونها تطرح لأول مرة ولن يكون هناك إي إتلاف لأي كتب أو إعادة طباعة في العام القادم حتى تدرس جميع الملاحظات وإعادة النظر فيها وعندها تطبع في العام القادم وبالتالي لن تكون هناك أي تكلفة مالية.

وأشار وزير التربية إلى الظروف الصعبة جراء الحرب الإرهابية التي تعرضت لها سورية إذ انه رغم كل الاستهدافات استمرت العملية التربوية وكان استمرارها هو رهان الوطن الرابح.

وحول ما أثارته قصيدة الفيل في كتاب الموسيقا الجديد على مواقع التواصل الاجتماعي قال “إن كلمات القصيدة هي لغة عربية فصحى وكان هدف لجنة التأليف من اختيار القصيدة هو تعليم السلم الموسيقي للطفل كما أن واضعي المناهج الموسيقية هم من خيرة من يتعامل مع تعليم الأطفال للموسيقا”.

وحول اختيار بعض القصائد في كتاب الموسيقا أشار الوزير الوز إلى أن “الزملاء في مادة التربية الموسيقية اعتمدوا على الموسوعة الشعرية للطفل العربي وكان خطؤهم عدم التواصل مع صاحب القصيدة”.

وبالنسبة لوجود فقرات عن التحرش في المناهج أوضح الوز إن “مشكلتنا هي دائما بالهروب من المشكلة ففي مجتمعنا يوجد تحرش وهدف هذا الدرس في الصف الثاني هو توعية أطفالنا والمرشد النفسي دوره متابعة جميع الطلبة ولديه حصص في ذلك”.

وتمنى وزير التربية من الجميع قراءة المناهج وأن نعطيها الفرصة كون الكثير من الاتهامات التي وجهت لمناهجنا غير صحيح لذا لا بد من الاطلاع على الكتب ومن ثم إعطاء الحكم الصحيح عليها لافتا إلى أنه تم تشكيل لجنة لجمع الملاحظات ويجري تبويبها ويتم العمل عليها وسيطلع الجميع على نتائج عمل اللجنة.

الرئيسية طباعة المقال للخلف

أحدث أخبار الموقع

تطبيق موقع مسكنة على الموبايل

حركة زوار الموقع