Loading...

موقع مسكنة maskana.com

موقع مسكنة
maskana.com

بالصور .. كرنفال مركزي في حمص بمناسبة ذكرى تأسيس منظمة الشبيبة.. الهلال: سورية لم تعرف يوما الانحناء والانكسار

تاريخ الخبر: الثلاثاء 03 تشرين الأول 2017

أقامت منظمة اتحاد شبيبة الثورة اليوم كرنفالا مركزيا بعنوان فرح الانتصار في حمص بمناسبة العيد الـ 49 لتأسيسها وذلك أمام ثانوية عبد الحميد الزهراوي.

وأكد الأمين القطري المساعد لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هلال الهلال أن الحرب التي تتعرض لها سورية كان هدفها تدمير الطاقات الشابة وتهجير العقول المبدعة ولكن وعي شبابنا أفشل مؤامراتهم، لافتا إلى أن شبابنا كلنوا الرديف الدائم للجيش العربي السوري من خلال استمرارهم بجامعاتهم ومدارسهم وإبداعهم لافتا إلى أهمية دور الشباب السوري في المرحلة الحالية حيث يقع على عاتقهم مرحلة الإعمار والنهوض بالوطن.

قال الهلال “إن شبابنا قدموا أرواحهم على مقاعد العلم والدراسة فكانت مدارسنا وجامعاتنا الهدف الأول لكل من تآمر على سورية” مشيرا إلى أننا اليوم نعيش لحظات الفرح والنصر من هذه المدينة التي تنبض بالحياة وتفيض بالشموخ والكرامة والعزة معلنة مرحلة جديدة عنوانها الإعمار وبناء ما دمره الإرهاب فسورية لم تعرف الانحناء والانكسار بل كانت على الدوام في مواجهة كل المشروعات الاستعمارية والتآمرية مؤمنة بمبادئها العروبية والقومية ونهجها المقاوم لكل الأطماع .

من جهته أكد رئيس منظمة اتحاد شبيبة الثورة معن عبود أن المنظمة وضعت كل إمكانياتها في رعاية جيل الشباب باعتبارهم الرافعة الأساسية في المجتمع ولهذا السبب عملت على رعاية الجيل وتثقيفه وتدريبه وتأهيله وصقل مهاراته وخبراته ليكون قادرا على العطاء وتحمل المسؤوليات وذلك ضمن مسار مدروس من برامج وخطط عمل تلبي ميوله واحتياجاته ومواهبه وقدراته وتستجيب لمتطلبات المرحلة التي تعيشها أمتنا.

ونوه محافظ حمص طلال البرازي بأهمية إقامة الكرنفال في حمص وتزامنه مع أعياد تشرين ورسائل الانتصار التي يحملها من المدينة اليوم وهي تعيش فرحة انتصارات الجيش العربي السوري في دير الزور وجميع المحافظات مضيفا إن حمص ريفا ومدينة تستعد اليوم لتحتفي بهذه المناسبة وترسل للعالم رسالة ثقة بعودة الحياة إلى ربوع سورية العروبة .

بدوره بين الأمين العام المساعد لاتحاد الشباب العربي طلال خانكان أهمية الدور الذي تلعبه منظمة اتحاد شبيبة الثورة في إعمار الوطن من خلال برامجها التثقيفية والتنموية التي ساعدت في رفع مستوى وعي الشباب العربي تجاه ما يتعرض له من أفكار تكفيرية لافتا إلى أن الكرنفال اليوم ليس احتفالا عاديا بل هو ثقافة وتنظيم ومشاركة لكل فئات الشباب لانتصارات الجيش العربي السوري الذي سطر ملاحم البطولة والفداء .

بعدها بدأت عروض الكرنفال من أمام مبنى مديرية التربية بحمص باتجاه مدرسة عبد الحميد الزهراوي حيث شارك فيها الآلاف من الشبيبيين من جميع روابط المدينة والريف الذين حملوا الأعلام واللافتات الوطنية وصور السيد الرئيس بشار الأسد ونادوا بالشعارات الشبيبية والوحدة الوطنية .
كما قدمت الفرق الشبيبية المشاركة من جميع المحافظات عروضا منوعة تعكس طابعها الشعبي والتراثي الذي تتميز به وتم عرض مجسمات لنواعير حماة والجسر المعلق في دير الزور وشعلة الشبيبة وعدد من المجسمات التراثية بالإضافة إلى عروض فنية تضمنت دبكات شعبية وأغاني فلكلورية وعروض جمباز وبحارة وسيف وترس وعرض لعدد من الخيول العربية الأصيلة كما أدت الفرق الشبيبية مشاهد تضمنت صناعة خبز التنور وركوب الجمل ضمن هودج .

وارتدت الفرق الشبيبية زيا بألوان علم الجمهورية العربية السورية بالإضافة إلى مسير لمفوضية كشاف حمص بينما استعرضت جميع الشركات والمؤسسات العاملة في حمص عروضا كرنفالية حول طبيعة عملها.

حضر الكرنفال عضوا القيادة القطرية لحزب البعث الدكتور عمار ساعاتي رئيس مكتب الشباب وعمار السباعي رئيس المكتب الاقتصادي والدكتور هزوان الوز وزير التربية وأمين فرع حمص لحزب البعث العربي الاشتراكي مصلح الصالح وقائد الشرطة ورئيس جامعة البعث ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية بحمص وعدد من أعضاء قيادة منظمة اتحاد شبيبة الثورة وأعضاء مجلس الشعب ورجال الدين وحشد كبير من المواطنين .

 

الرئيسية طباعة المقال للخلف

أحدث أخبار الموقع

تطبيق موقع مسكنة على الموبايل

حركة زوار الموقع