Loading...

موقع مسكنة maskana.com

موقع مسكنة
maskana.com

منذ القديم وما زالت أرض مسكنة أرض خيرة معطاء مملوءة بالخيرات ,

وقد استطاعت أهالي مسكنة استثمارها واستغلالها بالشكل الأمثل وكان ذلك بفضل أيدي الفلاحين الطاهرة والتي استطاعت تحويل تلك

 الأرض الجرداء الخالية من الخضار إلى بستان كبير مملوء بكل ما تشتهيه من خضار وفواكه .

والآن صرت تمشي بأراضي القرية فترى أرض مملوءة بالخس الأخضر ولا بد لك عندما تراه إلا وتدخل لتأكل منه ,

وترى أرض أخرى حمراء بسبب ثمار البندورة ذات المنظر الشهي وأرض أخرى تفوح منها رائحة ثمرة الكوسا والباذنجان ولا نستطيع أن ننسى الملفوف والزهرة وتكثر هذه الزراعات في القرية بسبب اعتماد الأهالي عليها بشكل كبير في طعامهم وغذائهم . وعندما زاد إنتاج هذه الخضار صار الفلاحين ينزلون الفائض من محصولهم إلى سوق المدينة لتصريفه وبيعه .

 

أما بالنسبة للأشجار المثمرة فلها حصة كبيرة في قرية مسكنة وقد تحول الآن الكثير من الفلاحين لزراعة هذه الأشجار بدلا من الخضار لأنه يبقى الاهتمام بالأشجار أخف من الخضار (من أسباب تحول الزراعة من الخضار إلى الأشجار هو قلة اليد العاملة التي حصلت مؤخراً في القرية بسبب تحول الحياة إلى الحياة المدنية أو حياة الوظيفة فإبن الفلاح صار استاذ مدرسة أو دكتور أو مهندس أو ضابط رغم أن هؤلاء جميعاً يملكون الأراضي ) .

 

 

 

 

 

 

الزراعة الشجرية الأولى في القرية هي شجرة اللوز (العوجا) وليس هناك أرض زراعية خالية من هذه الشجرة , وفي المرتبة الثانية تأتي شجرة الزيتون المباركة وقد زادت زراعة الزيتون في مسكنة في الآونة الأخيرة وصار الجميع ينزلون محصولهم لعصره والحصول على زيت الزيتون الذي لا يعلى عليه .

 

أما الزراعة التي تأتي في المرتبة الثالثة فهي العنب (العرائش) هذه الثمرة ذات الطعم الحلو الذي لا تنساه ويكثر زراعة العنب في حدائق المنازل السكنية وذلك لجمال هذه الثمرة وكثرة استخدامها في الضيافة فعندما يكون لديك سهرة أو يأتيك ضيف فلا تذهب إلى البراد لتحضر له عنب بل تذهب وتقطفه مباشرة من العريشة قام بعض الفلاحين بتجربة زراعة بعض أشجار الفواكه الصيفية مثل التفاح والدراق والمشمش والكرز والرمان وقد نجحت هذه التجربة ولكن إلى الآن لم يجرؤ معظم الفلاحين القيام بهذه التجربة .

 

هناك زراعة قديمة حافظ عليها أهالي مسكنة وهي زراعة القمح .

ومن أنواع الحبوب التي يتم زراعتها في القرية هي الفول اللوبياء - العدس - الفاصولياء والحمص ... وغيرها .

من أطيب الفواكه الصيفية التي لا تشبع مهما أكلت منها ثمرة البطيخ (الجبس) وتتم زراعته في القرية ولكن لا تعد من الزراعات الأساسية .

 

نرجع ونقول مرة أخرى أنه كانت وما زالت أرض مسكنة أرض كريمة معطاء وقد قدمت الكثير لأهلها وجعلتهم لا يحتاجون لأحد لهذا يجب علينا وخاصة الجيل الجديد الحفاظ عليها خضراء كما سواها أجدادنا .

 

أحدث أخبار الموقع

تطبيق موقع مسكنة على الموبايل

حركة زوار الموقع